مجهول الاسم

Title:الدجاجة والديك
Subject:POETRY Scarica il testo


الدجاجة والديك

لم ينم الديك في تلك الليلة فقد قرر حراسة الدجاججات أثناء نومها بعد أن نجح الثعلب بالتسلل ثلاث مرات إلى المزرعة، وأكل عدداً من الكتاكيت.

فوجئ الثعلب بالديك يُهاجمه عندما دخل للمزرعة للمرة الرابعة، فضرب جناح الديك بمخالبه مما أسقط الديك على الأرض ينزف دماً بغزارة.
قرر الديك بعد شفائه أن يرحل من المزرعة خجلاً من الدجاجات. فهو لم يستطع حمايتها والكتاكيت من خطر الثعلب!!

تقدمت إحدى الدجاجات من الديك وقالت بحب: (لا..لا ترحل.. الكتاكيت أبناؤك مثلما هم أبناؤنا.. وأنت لم تهرب، بل قاتلت كالأبطال، وجراحك في جناحك دليل على ذلك ..إن الثعلب أقوى منك بكثير!!)
تقدمت دجاجة أخرى بثقة: (الديك يحتاج إلى مساعدتنا، ونحن لا نفعل شيئاً سوى الأكل طوال النهار والجلوس فوق البيض طوال الليل..حماية الكتاكيت مسؤولية الديك والدجاجة والديك يُصبح أقوى بكثير أن ساعدناه في الدفاع عن بيتنا..أنا دجاجة قوية وأعتقد أني أستطيع القتال من أجل حماية الكتاكيت!!).
ابتسم الديك بفرح وهو يرى الدجاجات يهتفن باسمه عالياً..ويتوعدن الثعلب بالموت أن هو أقترب من المزرعة مرة أخرى، وقال في نفسه: (صحيح..عندما تُصمم الدجاجة على أمر ما، فهي تقوم به مثل الديك تماماً)
وفي ليلة مقمرة، تسلل الثعلب إلى المزرعة وهو يحلم بعشاء لذيذ من الكتاكيت..ولكن.. ما إن دخل الثعلب المزرعة..حتى فوجئ بالنقر واللكمات تأتيه من كل مكان.

هرب الثعلب من هذه المعركة بأعجوبة تلك الليلة..ولكنه أقسم في نفسه أن لا يقترب أبداً من مزرعة تقوم الدجاجة فيها ...

  • Libri.it

  • Libri.it